fbpx

نطاق .org مهدد! وحملة عالمية لإسترجاعه

الحدود28 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
نطاق .org مهدد! وحملة عالمية لإسترجاعه
Jumia MA

في خطوة قد تهز عالم الإنترنت، أعلنت الأسهم الخاصة “إيثوز كابيتال” عن قرارها بشراء الشركة التي تملك كل نطاقات “.” على الشبكة العنكبوتية.

ومن المتوقع أن تغلق صفقة إيثوز للاستحواذ على سجل المصلحة العامة، والذي هو مؤسسة غير ربحية أنشأتها جمعية الإنترنت لإدارة نطاقات “org.” على الإنترنت، خلال الربع الأول من عام 2020. ولم يعلن بعد عن سعر البيع.

وقد تسبب الإعلان عن الصفقة بحالة من الشعور بالذعر بين المنظمات غير الربحية، والتي تشكل غالبية نطاقات “org.”، ما دفعها للسعي بالتوقيع على عريضة يقودها المجلس الوطني للمنظمات غير الربحية، تدعو إلى عرقلة الصفقة.

ويوجد حالياً حوالي 10 ملايين موقع بنطاق “org.” على الإنترنت، وتحتوي العريضة حتى الآن، على حوالي 8900 توقيع ضد إتمام الصفقة.

ويواجه موقعو العريضة قلقاً من بيع المؤسسة لشركة أسهم خاصة، إذ قد يعني ذلك زيادة في أسعار النطاقات فضلاً عن قوانين رقابة مختلفة، وفقاً لما ذكره موقع SaveDotOrg، وهو موقع إلكتروني يديره المجلس الوطني للمنظمات غير الربحية ومجتمع من المتخصصين في مجال التكنولوجيا غير الربحية.

ويعتبر مجتمع الانترنت و مؤسسة الحدود الإلكترونية اتفاقية استحواذ .ORG خروجًا كبيرًا عن تاريخ النطاق المخصص للمنظمات الذي يبلغ 34 عامًا. إنه يمنح الإستحواذ القدرة على اتخاذ العديد من القرارات المتعلقة بالسياسات والتي ستكون ضارة بمجتمع .ORG ويرى أن:

  1. القدرة على رفع رسوم تسجيل .ORG دون موافقة ICANN أو مجتمع .ORG. من شأن رفع أسعار ORG أن يضع العديد من المنظمات غير الحكومية التي تعاني من ضائقة مالية في موقف صعب يتمثل في دفع الرسوم الزائدة أو فقدان الشرعية والاعتراف بالعلامة التجارية لنطاق .ORG.
  2. القدرة على تطوير وتنفيذ آليات حماية الحقوق من جانب واحد ، دون استشارة مجتمع .ORG. إذا لم يتم وضع مثل هذه الآليات بعناية بالتعاون مع مجتمع المنظمات غير الحكومية ، فإنها تخاطر بالرقابة على الأنشطة القانونية غير الربحية تمامًا.
  3. القدرة على تنفيذ عمليات تعليق أسماء النطاقات بناءً على اتهامات بـ “نشاط يتعارض مع القانون المعمول به”.. لا ينبغي لسجل .ORG تنفيذ مثل هذه العمليات دون فهم كيفية استهداف الجهات الفاعلة الحكومية بشكل متكرر للمنظمات غير الحكومية بدعوى وجود نشاط غير قانوني.
  4. يمكن أن يسيء الإستحواذ استخدام هذه الصلاحيات لإلحاق ضرر كبير بقطاع المنظمات غير الحكومية العالمية ، عن قصد أم لا. لا يمكننا أن نضعها في أيدي شركة أسهم خاصة لم تحصل على ثقة مجتمع المنظمات غير الحكومية. يجب أن تدار .ORG من قبل قائد يضع احتياجات المنظمات غير الحكومية على الأرباح.
اقرأ أيضا:   عودة خدمة المكالمات المجانية voIP بعد المنع
كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق