مرزوكة.. المجتمع المدني يدعو إلى حماية الواحات

آخر تحديث : الإثنين 17 أبريل 2017 - 2:32 مساءً

مرزوكة.. المجتمع المدني يدعو إلى حماية الواحات

قال رئيس الجمعية الصحراوية للتنمية السياحية والثقافية لحسن كبيري، إن المجتمع المدني يدعو إلى حماية الواحات، ومكافحة التصحر، وتعزيز الحكامة المائية داخل المنظومات البيئية.

وأوضح كبيري، خلال ندوة نظمت في إطار النسخة الخامسة من فعاليات مهرجان مرزوكة الدولي، أن واحات درعة-تافيلالت تعاني من نقص حاد في المياه، الذي يعود أساسا إلى توالي سنوات الجفاف والفيضانات والضغط الممارس على الموارد المائية، الأمر الذي دفع المجتمع المدني إلى التحرك وصياغة توصيات من أجل تكييف هذه الموارد الطبيعية مع التغيرات المناخية.

وهكذا، فإن الجمعية الصحراوية للتنمية السياحية والثقافية، المنظمة لهذه الندوة، أعدت وثيقة ترافعية لفائدة قضية الواحات، والتي توجت عملا ميدانيا دام لـ18 شهرا داخل حزام الجنوب الشرقي للمغرب إلى الأطلس الكبير.

وأبرز كبيري، المؤسس ورئيس فريق بحث حول العلوم البيئية بكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية، أن هذه الوثيقة، التي تضم 50 صفحة، “سلمت للبرلمان المغربي بغرفتيه، والمنتخبين ورئيس جهة درعة-تافيلالت، من أجل إدخال توصيات المجتمع المدني في الحكامة المائية الواحية”.

وأضاف أن هذه الوثيقة، التي قدمت لبرنامج التمويلات الصغيرة بصندوق البيئة العالمي، توصي بإحداث نظام مبتكر يمكن من تدبير الماء بالمناطق القاحلة.

وأبرز أن التوصيات، المصاغة بتشاور مع جمعيات أخرى، همت أيضا الإطار القانوني والمؤسساتي المنظم للموارد المائية في الواحات، مشيدا بالتقدم المحقق في هذا الصدد، لاسيما مع تنصيب شرطة البيئة والماء.

وخلص كبيري إلى أن التدبير الجماعي للماء يبقى أحد مفاتيح استدامة هذا المورد الحيوي الضروري لحياة الكائنات، خلافا للنظام الفردي، حيث لكل فرد الحق في التصرف كيف يشاء وكيفما شاء في الماء.

ويهدف مهرجان مرزوكة، المنظم من 13 إلى 16 ابريل الجاري، إلى إحياء مختلف أوجه التراث الموسيقي للمنطقة، من خلال تقديم عروض موسيقية لمجموعات فولكلورية، إلى جانب التعريف وبالموروث الثقافي المحلي والتنوع البيولوجي الذي تزخر به منطقة مرزوكة وسبل المحافظة عليه.

الحدود

كلمات دليلية

رابط مختصر

أترك تعليقك

المصدر :http://alhodoud.com/69401