fbpx

ملتقى تارودانت.. الثقافة المغربية وتدبير التعدد

الحدود6 يناير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ملتقى تارودانت.. الثقافة المغربية وتدبير التعدد
Jumia MA

في اطار ملتقى تارودانت في دورته الرابعة وبمناسبة السنة الامازيغية الجديدة, نظمت جمعية أزمزا ندوة وطنية حول الثقافة المغربية وتدبير التعدد بمشاركة عدة باحثين وبحضور عدد غفير من المهتمين والباحثين والمبدعين والفاعلين المدنيين.

وفي تصريح للجريدة أكد الأستاذ عبد الحكيم أبو اللوز أستاذ باحت بجامعة ابن زهر مسير الندوة, على المجهود الذي بدله الرواد الأوائل للحركة الامازيغية في سبيل القضية الامازيغية والتي توجت في الأخير بدستور 2011 أنهي حلقة كاملة من النضال الامازيغي وتوجها بالاعتراف بالأمازيغية كلغة رسمية.

وانتقل إلى المسألة القانونية، وتركزت علي الاعتراف الذي حدث بمراجعة الضهير الملكي لمؤسسة للمجلس الوطني وقال “أنه من غير المعقول ان تسند الحكومة على هذا الظهير”. وبالتالي طالب بأن يبقى القانون على المجلس كما بقي مع التعريب.

وذكر الأستاذ رشيد الحاحي، أن جل نضالات القضية الامازيغية ترتكز بالأساس على ظهير مجلس اللغات والثقافات ومستوى الاطار القانون للتعليم.

في الأخير كانت تكريميات لبعض الأساتذة والمناضلين الذين قدموا الكثير للغة والثقافة الامازغيتين

عزيز أيت واعراب

اقرأ أيضا:   "مفاحم" تفتتح الدورة الثالثة للمهرجان المتوسطي للسينما والهجرة بوجدة
كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق
Al hodoud - الحدود

مجانى
عرض