fbpx

دول إفريقية تشارك في الدورة السادسة لرالي “الصحراوية”

الحدود12 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
دول إفريقية تشارك في الدورة السادسة لرالي “الصحراوية”
Jumia MA

أكد السيد إبراهيم الحداد ، المسؤول عن قطاع الرياضة في الوكالة المغربية للتعاون الدولي ، أن الدول الإفريقية تشارك بقوة في الدورة السادسة من “الصحراوية” ، الذي ينظم تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، من 8 إلى 15 فبراير.

وقال السيد الحداد ، الذي يرافق الفرق الأفريقية خلال جميع مراحل هذه المسابقة ، إن هذه المشاركة هي الثانية في رالي الصحراوية بعد المشاركة في الإصدار السابق ، مشيرًا إلى أن الوكالة المغربية للتعاون الدولي هذه السنة “. تختلف عن سابقتها بوجود فرق قوية تضم مالي وغانا ورواندا “.
وأظاف “كنا مستعدين بشكل أفضل هذا العام بفضل التجربة التي مررنا بها في العام الماضي” وأعرب عن سعادته وفخره بالنتائج الإيجابية التي حققتها هذه الفرق حتى الآن وأمله في الظفر بالمراكز الأولى في المسابقة.

فيما يتعلق باختيار المشاركين ، أوضح السيد الحداد أنه تم تنظيم مسابقة رياضية بمشاركة 40 فتاة من مختلف البلدان الأفريقية ، حيث تم اختيار عشر مسابقات في المرحلة الأولى ، وبعد ذلك سيتم الاختيار على أساس أفضل ستة مسابقات للمشاركة تحت راية الوكالة المغربية للتعاون الدولي.

تتميز هذه الفرق بإدراج فتيات صغيرات تتراوح أعمارهن بين 18 و 23 عامًا. معظمهم من الرياضيين الذين يمارسون مختلف الألعاب الرياضية ، بما في ذلك ألعاب القوى وكرة السلة وغيرها.

من ناحية أخرى ، أشاد السيد الحداد بالجانب التنظيمي لهذا التجمع ، الذي أطفأ هذا العام شمعته السادسة ، والتي “تتطور من سنة إلى سنة أخرى” ، والظروف الجيدة التي تمر بها المنافسة ، وعلى أن ” سباق الصحراوية هو واحد من أهم السباقات الوطنية “.

اقرأ أيضا:   الصديقي: المغرب راكم تجربة مهمة في مجال مكافحة تشغيل الأطفال

يمثل سباق الصحراء تحديًا للرياضة والتضامن في الوقت نفسه ، حيث يمكّن النساء المشاركات في مبادرة اجتماعية من تجربة غير مسبوقة تجمع بين الرياضة والاكتشاف داخل موقع استثنائي ، مع الانخراط في قضية اجتماعية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق