fbpx

كوفيد 19 بجهة الشرق: 5 مصابين فقط قيد العلاج قبل عودة العداد لنقطة الصفر

الحدود22 مايو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
Jumia MA

وجدة – سجلت حالتا شفاء جديدتان من فيروس كورونا المستجد على مستوى جهة الشرق ليرتفع عدد حالات التعافي من الفيروس إلى غاية الساعة الرابعة بعد زوال اليوم الجمعة إلى 167 حالة من مجموع 180 حالة إصابة مؤكدة، ضمنها 8 وفيات.

وسجلت حالتا الشفاء الجديدتان خلال ال 24 ساعة الماضية على مستوى عمالة إقليم الناضور الذي ظلت به الآن حالة إصابة واحدة مؤكدة فقط تتابع العلاج بالمستشفى، حسب معطيات للمديرية الجهوية للصحة بجهة الشرق حول الوضعية الوبائية لفيروس كورونا المستجد على مستوى الجهة.

وأوضح المصدر ذاته أن لم يطرأ أي تغيير يذكر على عدد حالات الإصابة المؤكدة بالجهة (180 حالة)، كما بقي عدد حالات الوفاة على حاله واستقر في حدود 8 حالات، مشيرا إلى أن خمسة مرضى مازالوا قيد العلاج بمستشفيات الجهة يتوزعون على عمالة وجدة -أنكاد (حالة واحدة) وأقاليم بركان (حالتان) والناضور (حالة واحدة) والدريوش (حالة واحدة).

بخصوص التوزيع الجغرافي لحالات الشفاء ال 167، فقد حلت عمالة وجدة أنكاد في المقدمة ب 63 حالة، متبوعة بأقاليم الناضور 40 وبركان 37 حالة ، والدريوش 9 جالات ، وتاوريرت 9 حالات وجرسيف 8 حالات، فيما سجلت حالة شفاء واحدة بفجيج.

وفي ما يتعلق بالتوزيع الجغرافي لحالات الإصابة ال 180 المسجلة على مستوى الجهة، فقد احتلت عمالة وجدة انكاد المقدمة ب 70 حالة، مقابل 41 حالة بالناضور و 41 بإقليم بركان و10 حالات بإقليم الدريوش.

كما سجلت 9 حالات بتاوريرت، و8 حالات بجرسيف، وحالة إصابة واحدة بفجيج ، فيما لم تسجل أي حالة إصابة حتى الآن بإقليم جرادة.

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 121 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى حدود الساعة الرابعة من بعد زوال اليوم الجمعة (24 ساعة الأخيرة)، لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات بالمملكة إلى 7332 حالة.

وأوضحت الوزارة أن أنه تم تسجيل حالة وفاة جديدة خلال الساعات ال24 الأخيرة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 197 حالة وفاة، مسجلة أن 97 حالة جديدة تماثلت للشفاء ليرتفع العدد الإجمالي للمتعافين إلى 4377 حالة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق