وجدة: ندوة دولية تفاعلية عن بعد يوم 28 ماي حول نظام البكالوريوس

الحدود26 مايو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2020 - 6:14 مساءً
Souq EG

وجدة – تنظم جامعة محمد الأول بوجدة يوم 28 ماي الجاري ندوة دولية تفاعلية عن بعد حول موضوع “نظام البكالوريوس ما بعد الجائحة: اقتضاءات جامعية ومجتمعية”.

وأوضح بلاغ للجامعة أن هذا اللقاء العلمي يندرج في سياق اعتماد النظام الجامعي الجديد (البكالوريوس) بالمغرب، ويحوم حول عنصرين مركزين هما سؤال المقتضيات الجامعية (البيداغوجية والبحثية والتدبيرية وغيرها)، وكذا المجتمعية، باعتبارها عنصرا أساسيا يتعين وضعها بحسبان الفاعلين الجامعيين والمؤسساتيين.

وتشكل هذه الندوة التفاعلية التي ستعرف مشاركة أساتذة ومسؤولين جامعيين وتربويين من المغرب وسلطنة عمان والأردن، فرصة للتداول والنقاش في الشروط التي يتعين توفيرها لتحقيق أهداف هذا المشروع وغاياته.

وسيتطرف هذا اللقاء الذي سينطلق في تمام الساعة الواحدة زوالا لنظام البكالوريوس الذي سينطلق العمل بموجبه بدءا من الموسم الجامعي المقبل، من زاوية الفاعلية التدبيرية وما يحيط بها من مقتضيات التعبئة المجتمعية، وذلك كي يتمكن جميع الفاعلين من المساهمة في تجويد آليات التنفيذ والأجرأة واستشعار المهام والمسؤوليات على أساس الانخراط الجماعي الذي يغذي الإحساس بالالتزام والمسؤولية لدى كافة الفاعلين والمتدخلين.

وأشار البلاغ إلى أن نظام البكالوريوس يهدف إلى إدراج كفاءات ومهارات جديدة في العرض التكويني، على اعتبار أن وحدات التكوين الحالية لا تكفي لبناء العتاد المهاري الذي يحتاجه خريجو الجامعات من أجل الانخراط في سوق الشغل، وهو ما يمكن اعتباره مقاربة بيداغوجية جديدة من شأنها إضفاء دينامية جديدة على المسار الجامعي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق