كوفيد-19 .. حملة تضامنية لفائدة 300 أسرة معوزة بالصويرة

الحدود27 مايو 2020آخر تحديث : الأربعاء 27 مايو 2020 - 10:16 مساءً
Souq EG

الصويرة – استفادت حوالي 300 أسرة معوزة تنحدر من مدينة الصويرة من مساعدات غذائية، قصد التخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها الأسر بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وقد جرت هذه الحملة التضامنية، التي نظمتها جمعية “الخير” النسوية وساهمت فيها عدد من الجهات الإحسانية من داخل وخارج أرض الوطن، بتنسيق مع السلطات المحلية، وفي احترام تام لقواعد السلامة الصحية، من قبيل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية وإيصال المساعدات المالية إلى بيوت المستفيدات تفاديا لأي اكتظاظ أو ما شاكله.

وأشادت المستفيدات من ضمنهن مطلقات وأرامل ومن فقدن عملهن، بهذه العملية، معبرات عن أملهن في الخروج من الأزمة في أقرب الآجال وبأقل الخسائر.

وبالمناسبة، أكدت منسقة البرامج بالجمعية، سعاد ديبي، أنه جرى تنظيم ثلاث حملات لتوزيع المساعدات الغذائية خلال شهر مارس وأبريل وماي لفائدة 300 أسرة تعيش في وضعية هشاشة.

وأضافت السيد ديبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن نجاح هذه العملية كان بفضل مساهمة مجموعة من الشركاء، من ضمنهم الجمعية الخيرية الفرنسية “قلوب الغزال” والمنظمة غير الحكومية النسوية من أجل السلام (سويسرا) وسفارة فرنسا بالمغرب.

وأشارت إلى أن النساء في وضعية صعبة استفدن بدورهن، من مبالغ مالية قصد تلبية حاجيات أسرهن، مضيفة أنه تم تنظيم مبادرة “فرحة”، تزامنا مع عيد الفطر، حيث وزعت ملابس وأحذية لحوالي 50 طفلا بروض “البحارة الصغار” المحدث سنة 2014 من طرف الجمعية.

وبعد أن ذكرت بأن جمعية الخير النسوية تستقبل سنويا أزيد من 400 امرأة للتوجيه القانوني وحلحلة الخلافات الأسرية، أكدت السيدة ديبي أن الجمعية تعي تماما وضعية النساء اللواتي يعانين من الهشاشة ويجدن صعوبة في تلبية حاجياتهن اليومية في ظل هذا الظرف الاستثنائي.

وأكدت أن الجمعية تواصل تعبئة المتبرعين والجهات الإحسانية قصد جمع المبالغ المالية لدعم هذه الفئات على صعيد الإقليم، منوهة بـ”انخراط المجتمع المدني في هذه المبادرات المحمودة، رغم الموارد المالية المحدودة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق