(أرشيف المغرب) يحتضن أرشيفات المهندس المعماري الراحل عبد الرحيم السجلماسي

الحدود30 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 4:15 مساءً
Souq EG

الرباط – أعلنت مؤسسة (أرشيف المغرب) أنها أصبحت تحتضن أرشيفات معمارية جديدة تتمثل في رصيد المهندس المعماري المغربي المتميز الراحل عبد الرحيم السجلماسي (1946-2013)”.

وأوضحت المؤسسة في بلاغ لها أن ذلك “تحقق بفضل لطف وكرم أرملة الراحل، السيدة سلمى الزرهوني ، وهي أيضا مهندسة معمارية، وأنجالها جعفر وإسماعيل وجبريل. فباسم الجميع، تم التوقيع على اتفاقية هبة أرشيف خاص بين السيدة الزرهوني ومدير أرشيف المغرب، السيد جامع بيضا، وذلك يوم 17 ستنبر 2020”.

يشار إلى أن الراحل عبد الرحيم السجلماسي ولد في بور ليوطي (القنيطرة) سنة 1946 في أحضان عائلة من الفنانين. وأمضى شبابه مترددا بين هذه المدينة وفاس والدار البيضاء. وفي العام 1965 ، التحق بمدرسة الفنون الجميلة في باريس حيث تخرج بتفوق في سنة 1973. وبعد أن تشبع الرجل بانغماس ثقافي مثمر في العاصمة الفرنسية التي كانت حينئذ تفور بفعل ظرفية الحراك الطلابي لسنة 1968، انتقل إلى الدار البيضاء عام 1976 ، حيث أظهر بسرعة “موهبة معمارية استثنائية وغير نمطية، ومتعددة المشارب والأبعاد”.

وحسب بلاغ مؤسسة أرشيف المغرب، فقد عبر المهندس عبد الرحيم السجلماسي عن نفسه في العديد من التعبيرات الفنية مثل الشعر والرسم والنحت، وهي مجالات شاسعة يستلهم منها روح الابتكار في أعماله الهندسية المعمارية المتميزة. وكان الرسم والشعر والعمارة بالنسبة له مجالات لا تنفصل عن الفنون الجميلة.

وأضاف المصدر ذاته أن الراحل ظل يتردد على قواعد الفن هذه في حياته اليومية، وكذلك في بيئته المهنية، مما جعل بعض أقرانه يصفونه بأنه غير نمطي، مشيرا إلى أن إنتاجه المعماري ينهل من التقاليد المغربية العريقة، وفي الوقت ذاته ينفتح على مفاهيم الحركة “الحديثة”.

وفي 29 نونبر 2013 بالدار البيضاء، انتقل عبد الرحيم السجلماسي إلى مثواه الأخير “مخلفا وراءه عملا معماريا عظيما يضاهي إنجازات أكبر المهندسين المعماريين المعاصرين، كما خلف تراثا أرشيفيا (تصاميم ورسومات وصور ولوحات ونصوص وغيرها) تعكس شخصيته الغزيرة ومسيرته المهنية التي لا هوادة فيها”.

وخلص البلاغ إلى أن عائلة الراحل، وبروح من الكرم وحب التقاسم، أبت إلا أن تهب هذا التراث إلى مؤسسة (أرشيف المغرب) من أجل جرده وحفظه وتثمينه وإتاحته للمرتفقين، معتبرا أن هذه المبادرة “جديرة بالثناء وتستحق أن يحاكيها كل المغاربة الذين يمتلكون أرشيفات خاصة”.

 

 

 

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
موافق