أونكتاد : المغرب يترأس بجنيف الدورة ال12 للجنة الاستثمار والمقاولات والتنمية

الحدود16 فبراير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 5:29 مساءً
أونكتاد : المغرب يترأس بجنيف الدورة ال12 للجنة الاستثمار والمقاولات والتنمية
Souq EG

عقدت لجنة الاستثمار والمقاولات والتنمية التابعة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) دورتها الثانية عشرة أمس الاثنين في جنيف برئاسة المغرب.

وخلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه السفير الممثل الدائم للمغرب في جنيف، عمر زنيبر ، تدارس المشاركون تقرير اجتماع الخبراء متعدد السنوات حول الاستثمار والابتكار وريادة الأعمال من أجل تقوية القدرات الإنتاجية والتنمية المستدامة ، وكذلك تقرير فريق العمل الحكومي لخبراء المعايير الدولية للمحاسبة والإبلاغ.

واستعرضت الأمانة ، من جهتها ، الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال تعزيز وتقوية الالتقائية بين الركائز الثلاث لعمل أونكتاد في مجالات اختصاص اللجنة.

وبهذه المناسبة، قدم مدير قسم الاستثمار والمشاريع في أونكتاد ، جيمس زان ، لمحة عن النتائج التي حققها هذا القسم في المجالات الثلاثة لعمل أونكتاد منذ الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية. كما تطرق لاستراتيجية القسم التي تركز على تعبئة الاستثمارات وتوجيهها إلى القطاعات ذات الصلة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

من جانبها، قدمت مديرة قسم التكنولوجيا واللوجستيك في أونكتاد ، السيدة شاميكا سيريمان ، أنشطة البحث والتحليل ، بما في ذلك المنشور الرئيسي: تقرير 2020 عن التكنولوجيا والابتكار ، الذي ن شر في يوليوز 2020 والذي يدرس تأثيرات التكنولوجيات على عدم المساواة.

وفيما يتعلق بالتعاون التقني، أبرزت أهمية القيام بمراجعات لسياسات العلم والتكنولوجيا والابتكار ومراجعات لسياسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستراتيجيات التجارة الإلكترونية ومبادرة التجارة الإلكترونية للجميع وتقييمات سريعة لجاهزية التجارة الإلكترونية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

Souq EG

وأشاد الوفد المغربي ، في بيان له، بمساهمة برنامج أونكتاد حول الاستثمار والمقاولات في تعزيز التنمية المستدامة في البلدان النامية، مبرزا الدور الأساسي للاستثمارات في تحقيق أهداف التنمية.

وفي هذا البيان ، أكد السيد عبد الرحيم آيت سليمان عن بعثة المغرب بجنيف، تأثير الوباء على انخفاض تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم، مبرزا أن المغرب كان البلد الإفريقي الوحيد الذي حافظ على مستوى قوي من تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة بفضل وجود مستثمرين كبار في الصناعات الاستخراجية ، صناعات السيارات والطيران والفضاء ثم المنسوجات.

وفي هذا الصدد، دعا إلى زيادة التعاون الإقليمي لتحسين إطار الاستثمارات الأجنبية المباشرة في إفريقيا وتشجيع أكثر تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل إفريقيا.

كما تطرق إلى أهمية اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية لكونها توفر فرصة غير مسبوقة لتخفيف تكاليف التجارة والاستثمارات العابرة للحدود بين البلدان الأفريقية.

وأضاف أن الوفد المغربي هنأ ، في هذا السياق ، أونكتاد على مساعدته لمشروع بروتوكول الاستثمار بموجب اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وقد حظيت رئاسة المغرب لهذه الدورة بتقدير كبير سواء من قبل الدول الأعضاء ، أو من قبل القيادة وأمانة أونكتاد ، والذين أشادوا بسياسة المغرب في مجال التنمية ودعمه القوي لجميع الأجندات المتعلقة بالسياسة التي يدعو إليها ويعززها أونكتاد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :لا تنسى الاضطلاع على اتفاقية الاستخدام و إخلاء المسؤولية قبل نشر أي تعليق بالحدود

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليق واحد

    هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط، بامكانك قراءة شروط الاستخدام
    موافق